محكمة جنايات إسكندرية تؤجل جلسة محاكمة العقيد أكرم سليمان لجلسة 7 نوفمبر للمرافعة

15 أكتوبر 2009 بواسطة تحت غير مصنف

Normal
0

false
false
false

MicrosoftInternetExplorer4

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt;
mso-para-margin:0in;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:10.0pt;
font-family:”Times New Roman”;
mso-ansi-language:#0400;
mso-fareast-language:#0400;
mso-bidi-language:#0400;}

رجائى سلطانرجائى سلطانمحكمة جنايات إسكندرية تؤجل جلسة محاكمة العقيد أكرم سليمان لجلسة 7 نوفمبر  للمرافعة

الطبيب الشرعى يؤكد المجنى عليه تم الإعتداء عليه بشومة بعدة ضربات ورواية الضابط غير صحيحة

قررت محكمة جنايات الإسكندرية اليوم الخميس 15 أكتوبر برئاسة المستشار / فكرى خروب تأجيل نظر محاكمة العقيد أكرم سليمان لجلسة السبت الموافق 7 نوفمبر وذلك للإستماع لمرافعة المدعى بالحق المدنى والدفاع .

 

 

وقد شهدت الجلسة حضور الطبيب الشرعى الدكتور / كرم شحاته كبير الأطباء الشرعيين بالإسكندرية والذى أكد ما جاء بنتيجة تقرير الطب الشرعى فى أن إصابة رجائى المجنى عليه نتجت عن طريق إستخدام عصا " شومة " وذلك فى الأعتداء عليه وذلك نتيجة إصطدامات متكررة أحدثت جروح رضية بجسم المجنى عليه وأن تلك الجروح لا تحدث إلا بواسطة "عصا" لأن جميع مواضع الإصابات نشأت أيضا فى شكل مستطيلى وهذا يؤكد أداة الجريمة .

وقد سألته المحكمة فى كيفية الإصابة وهل يمكن حدوثها نتيجة رواية المتهم بوقوع المجنى عليه  على الأرض وعلى سلم المسرح الرومانى بالإسكندرية أثناء القبض عليه فنفى الطبيب تلك الرواية لأن الوقعة لا تحدث هذا الوصف من الإصابات خاصة الجروح الرضية بالمجنى عليه وأكد أن أقوال المجنى عليه تطابق ما جاء بنتيجته عن طريق الكشف الطبى على المجنى عليه مرتين فى أغسطس 2008 وكذلك فى سبتمبر من نفس العام وأنه أعتمد على تقرير المستشفى الأميرى أيضا حسب ما جاء فى تذكره دخول المجنى عليه .

وبعد شهادة الطبيب الشرعى شهد دفاع المتهم إرتباك شديد فحاول سؤال الطبيب الشرعى أسئلة الهدف منها التشكيك فى التقارير الطبية التى صدرت من المستشفى الألمانى إلا أن المفاجأة أن الطبيب الشرعى كان متذكر كل ما جاء بالتقارير الطبية ونفى الشك تجاه تلك التقارير وأكد أنه إعتمد على مذكرة النيابة فى وصف الواقعة وكذلك تقرير المستشفى الرئيسى الجامعى المستشفى الأميرى وأنه قام بالكشف على المجنى عليه عدة مرات وأنه التقارير التى صدرت من المستشفى الألمانى والشروق مطابقة كنتيجة عملية للتقرير المبدئى الصادر من المستشفى الأميرى .

 

وقد حاول دفاع المتهم خلال ساعة من المناقشة توجية أسئلة للطبيب حول بسط رواية المتهم فى وقوع المجنى عليه على الأرض إلا أن الطبيب الشرعى جزم بشكل رئيسى بأن نتيجة الوقوع من على السلالم لا تؤدى إللى الإصابة بالتربنة بالمخ لأن "مخ الإنسان " له قدرة طبيعية على مواجهة الأصطدامات أثناء الوقوع وإن إصابة المجنى عليه نتجت عن إصطدامات متكررة بواسطة أداة والتى أدت إلى "تربنة " فى دماغ المجنى عليه نتيجة الضرب المتكرر والمتواصل على الرأس وهذا ما كشف عنه من خلال فحص حالة المجنى عليه .

 

وقد سأل دفاع المجنى عليه عن الضرر من تلك الإصابات هل هو ضرر متوقف أم مستمر وفى مضاعفات وأكد الطبيب فى إجابته حسب ما جاء بتقريره بمضاعفات نتيجة تلك الإصابات نتيجة تخلف جزء من عظام الجمجمة والتى تجعل المجنى عليه لمضاعفات مرضية فى المستقبل خطيرة نتيجة فقد المخ لجزء من حمايته الطبيعية .

وبعد مناقشة الطبيب الشرعى طلب دفاع المتهم الإستماع إلى شهود الإثبات الثالت والرابع .. إلا أن المحكمة ردت عليهم بأن النيابة أرسلت ردا بعدم الإستدلال عليهما وقد صمما الدفاع على حضورهما ولو بالقبض عليهما وكذلك حضور محامى المتهم الأصيل "جمال سويد  ".

 

وفى نهاية الجلسة قررت المحكمة تأجيل نظر الدعوى لجلسة السابع من نوفمبر لحضور المحامى الأصيل وكذلك شاهدى الإثبات الثالث والرابع فى حاله الإستدلال عليهما وكذلك للمرافعة من قبل المدعى بالحق المدنى والمتهم وذلك فى القضية رقم 12155 لسنة 2009 جنايات سيدي جابر المقيدة برقم 1089 لسنة 2009 كلى شرق إسكندرية .

 

لا تعليقات



اترك تعليقاً

To use reCAPTCHA you must get an API key from https://www.google.com/recaptcha/admin/create