المحافظ محمد شعراوى يستغل إنشغال الرأى العام بمباراة مصر والجزائر لينفذ مخطط طرد الفلاحين من 104 فدان

18 نوفمبر 2009 بواسطة تحت غير مصنف

 

 

المحافظ محمد شعراوى يستغل إنشغال الرأى العام بمباراة مصر والجزائر لينفذ مخطط طرد الفلاحين من 104 فدان

بيان


حيال مواقف وقرارات اللواء محمد شعراوى محافظ البحيره وتصرفاته غير الإنسانيه فى مواجهة فلاحين عزل وسيدات وأطفال وطردهم من أراضيهم بالقوة الجبريه ‘ وتعتبر مواطنون ضد الغلاء دخول قوات الأمن طرفا فى جريمة تبوير 104 فدان من أجود الأراضى الزراعيه – إقحاما وتوريطا  للشرطه فى معركة غير شريفه وتنتقص من شرف العسكريه للضباط الذين أمروا بإلقاء القنابل المسيلة للدموع وإصابة الأطفال والنساء بالرعب والفزع وترويع المواطنين الأمنين

.

وقال محمود العسقلانى المتحدث بإسم الحركه بأن المحافظ إستغل إنشغال الرأى العام بمباراة مصر والجزائر وقام بطرد الفلاحين من أراضيهم التى يعيشون من ريعها ‘ وأضاف قامت الحكومه ببيع كل شيئ ولم يتبقى غير بيع أملاك الوقف الخيرى الذى يفترض أن وزارة الأوقاف تديره بإعتباره وصيه تستوجب الإلتزام الحرفى بها وبما جاء بوصية الذى أوقف ماله لصالح الناس وعمارة المساجد وهو ما خالفته وزارة الأوقاف وقامت ببيع 104 فدان  لمحافظة البحيره وقد قامت الأخيره ببيعه لمستثمرين بهدف بناء مدينه صناعيه على الرغم من توفر الأراضى الصحراويه  القريبه من البحيره والتى تتميز بوجود ظهير صحراوى يمكن البناء عليه ‘ دون التعرض للأراضى الزراعيه فى الوقت الذى نستورد فيه ما يزيد عن 70% من إحتياجاتنا الغذائيه من الخارج .

وقال العسقلانى على الدوله إذا كان لديها القليل من العقل والمنطق أن تعد خطط طويلة الأمد لتهجيرالقوى البشريه العاطله من مواطنى الدلتا من الحيز الأخضر الضيق إلى الصحراء وتخفيف الأحمال عن شبكة الطرق والمرافق التى تعانى من التدهور بسبب التكدس السكانى  وإستغلال ما يقترب من 95% من الأراضى غير المستغله من مساحة مصر الكليه .

وفى السياق ذاته أكد العسقلانى بأن الحركه أعدت قائمه سوداء تشمل المتورطين فى التعدى على الأرض الزراعيه فى هذه الواقعه . تحت عنوان (قائمه سوداء لأعداء الحياة) وفى مقدمتهم الدكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء بإعتباره مسؤل عن منع التعديات على الأراضى الزراعيه والدكتور حمدى زقزوق وزير الأوقاف بإعتباره المسؤل عن أراضى الوقف الخيرى التى يتم التعدى عليها واللواء محمد شعراوى محافظ البحيره الذى يقود حملة طرد الفلاحين من أراضيهم بدعاوى باطله عن تنميه صناعيه وتجاريه وإستثمار مزعوم يهدر الأراضى الخضراء فضلا عن نائبى الدائره وهما من الفلاحين فى مقدمتهم النائب يحى نوار فلاح وطنى والنائب يحى المسارع فلاح وطنى ومحمود الأعصر عضو مجلس الشورى فلاح وطنى ‘ وذلك لتقاعصهم عن الدفاع عن الفلاحين وتورطهم فى دعم موقف المحافظ فى مواجهة الناس .

وتعلن الحركه عن تشكيل لجنه من كبار الفنانين والمثقفين والسياسيين ضد تبوير الأراضى الزراعيه وهم المستشار محمود الخضيرى والدكتور محمد أبو الغار والدكتور عمرو الشوبكى والدكتور ضياء رشوان والأديب يوسف القعيد والكاتب الكبير فهمى هويدى والشاعر الوطنى جمال بخيت ‘ والفنانون  محمد صبحى وحمدى أحمد وفردوس عبد الحميد والدكتور نادر نور الدين أستاذ الإقتصاد الزراعى ومحمد برغش مقرر لجنة دعم الفلاحين بمواطنون ضد الغلاء وسيد عبد الغنى مقرر اللجنه القانونيه بمواطنون ضد الغلاء وأمين جماعة المحامين الناصريين بنقابة المحامين والدكتوره زينب الديب والدكتور محمود أبو زديره وكيل لجنة الزراعه بمجلس الشورى والمحامى محمد عبد العزيز محامى قضية فلاحى سراندوا  والخبير الإقتصادى حسن هيكل والمخرج محمد فاضل الذى أكد بأنه يخرج مسلسل بعنوان سنوات الحب والملح يحكى أزمة طرد الفلاحين من أراضيهم من تأليف أبو العلا السلمونى  

 


لا تعليقات



اترك تعليقاً

To use reCAPTCHA you must get an API key from https://www.google.com/recaptcha/admin/create